رابطة عشاق تامر حسني في العراق ,رابطة تامر لافرز في العراق , TAMERLOVERSINIRAQ
السلام عليكم / اهلا عزيزي الزائر (ة) في رابطة تامر حسني في العراقي , TAMERLOVERSINIRAQ

نتشرف بتسجيلك معنا لتصبح من ضمن اسرة عشاق تامر وتحصل على امتيازات

اما اذا كنت عضو فيرجى التكرم بدخولك كعضو
تحياتي / المدير العام للمنتدى رابطة تامر حسني في العراق

اما اذا كنت زائر ولاتريد التسجيل فايضا اهلا بك تصفح منتدانا كل الهلا بيك

رابطة عشاق تامر حسني في العراق ,رابطة تامر لافرز في العراق , TAMERLOVERSINIRAQ

اغاني عراقية, اغاني عربية, اغاني اجنبية, اغاني هندية, اغاني منوعة اخرى, فيديو منوع, رياضة, شبابي, برامج حاسب منوعة , العاب حاسب منوعة, العاب بلي ستيشن, جوال, دردشة شباب العراق والوطن العربي, اسرار العاب, اسرار شات, اختراق وحماية, صحف و مجلات عربية واجنبي
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخولمتصفح رابطة تامر حسني في العراق
ممنوع وضع صور او اغاني فيها حقوق منتديات اخرى راجين تعاونكم معنا وشكرا لكل الاعضاء المساهمين
عزيزي العضو عزيزي الزائر / لفد تم تغير اسم الموقع من منتدى علي الركابي عاشق تامر الى رابطة تامر حسني في العراق كذالك رابط الموقع من http://tamerofiraqisali.forumarabia.com/ الى http://tamerloversiniraq.yourforumlive.com/ راجين الانتباه وشكرا لكم / المدير العام

شاطر | 
 

 حياة شاعر الرسول (حسان بن ثابت)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
علي عبد
العضو المميز
العضو المميز


عدد المساهمات : 31
تاريخ التسجيل : 19/07/2011

مُساهمةموضوع: حياة شاعر الرسول (حسان بن ثابت)   الخميس يوليو 21, 2011 10:17 pm

حياة حسان بن ثابت قبل الإسلام
هو أبو الوليد حسان بن ثابت من قبيلة الخزرج التي هاجرت من اليمن إلى الحجاز وأقامت في المدينة مع الأوس . ولد في المدينة قبل مولد محمد بنحو ثماني سنين ، عاش في الجاهلية ستين سنة ، وفي الإسلام ستين أخرى . شب في بيت وجاهة وشرف منصرفا إلى اللهو والشرب والغزل . فأبوه ثابت بن المنذر بن حرام الخزرجي ، من سادة قومه وأشرافهم . وأمه " الفريعة " خزرجية مثل أبيه . وحسان بن ثابت ليس خزرجيا فحسب بل هو أيضا من بني النجار أخوال رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فله به صلة وقرابة .
وكانت المدينة في الجاهلية ميدانا للنـزاع بين الأوس والخزرج ، تكثر فيها الخصومات والحروب ، وكان قيس بن الخطيم شاعر الأوس ، وحسان بن ثابت شاعر الخزرج الذي كان لسان قومه في تلك الحروب التي نشبت بينهم وبين الأوس في الجاهلية ، فطارت له في البلاد العربية شهرة واسعة .
وقد اتصل حسان بن ثابت بالغساسنة ، يمدحهم بشعره ، ويتقاسم هو والنابغة الذبياني وعلقمة الفحل أعطيات بني غسان . فقد طابت له الحياة في ظل تلك النعمة الوارف ظلالها . ثم اتصل ببلاط الحيرة وعليها النعمان بن المنذر ، فحل محل النابغة ، حين كان هذا الأخير في خلاف مع النعمان ، إلى أن عاد النابغة إلى ظل أبي قابوس النعمان ، فتركه حسان مكرها ، وقد أفاد من احتكاكه بالملوك معرفة بالشعر المدحي وأساليبه ، ومعرفة بالشعر الهجائي ومذاهبه . ولقد كان أداؤه الفني في شعره يتميز بالتضخيم والتعظيم ، واشتمل على ألفاظ جزلة قوية .
وهكذا كان في تمام الأهبة للانتقال إلى ظل محمد صلى الله عليه وسلم نبي الإسلام ، والمناضلة دونه بسلاحي مدحه وهجائه .
حياة حسان بن ثابت في الإسلام
لما بلغ حسان بن ثابت الستين من عمره ، هاجر إلى مدينة المصطفى صلى الله عليه وسلم، فدخل في الإسلام . وراح من فوره يرد هجمات القرشيين اللسانية ، ويدافع عن محمد والإسلام ، ويهجو خصومهما . قال صلى الله عليه وسلم يوما للأنصار :
" ما يمنع القوم الذين نصروا رسول الله بسلاحهم أن ينصروه بألسنتهم ؟ " فقال حسان بن ثابت : أنا لها ، وأخذ بطرف لسانه ، وقال عليه السلام :
" والله ما يسرني به مِقْول بين بصرى وصنعاء "
ولم يكن حسان بن ثابت وحده هو الذي يرد غائلة المشركين من الشعراء ، بل كان يقف إلى جانبه عدد كبير من الشعراء الذين صح إسلامهم . وكان النبي صلى الله عليه وسلم يثني على شعر حسان ، وكان يحثه على ذلك ويدعو له بمثل :" اللهم أيده بروح القدس" عطف عليه ، وقربه منه ، وقسم له من الغنائم والعطايا . إلا أن حسان بن ثابت لم يكن يهجو قريشا بالكفر وعبادة الأوثان ، إنما كان يهجوهم بالأيام التي هزموا فيها ويعيرهم بالمثالب والأنساب . ولو هجاهم بالكفر والشرك ما بلغ منهم مبلغا . كان حسان بن ثابت لا يقوى قلبه على الحرب ، فاكتفى بالشعر ، ولم ينصر محمدا بسيفه ، ولم يشهد معركة مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ولا غزوة .
مما لا شك فيه أن حسان بن ثابت كان يحظى بمنزلة رفيعة ، يجله الخلفاء الراشدون ويفرضون له في العطاء . في نفس الوقت ، فإننا لا نجد في خلافة أبي بكر رضي الله عنه موقفا خاصا من الشعر ، ويبدو أن انشغاله بالفتوحات وحركة الردة لم تدع له وقتا يفرغ فيه لتوجيه الشعراء أو الاستماع إليهم . في حين نجد أن عمر رضي الله عنه يحب الشعر ، خاصة ما لم يكن فيه تكرار للفظ والمعنى . وقد روي عن كل من الخليفتين الراشدين عددا من الأبيات لسنا في صدد إيرادها .
حادثة الإفك : يذهب بعض الرواة إلى أن حسان بن ثابت كان ممن خاض في حديث الإفك الكاذب على أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها قبل إسلامه ، ونراه يعلن براءته من هذا القول الآثم بأشعار يمدحها بها مدحا رائعا مثل قوله :
حصان رزان ما تزن بريبة ............ وتصبح غرثى من لحوم الغوافل
فإن كان ما قد قيل عني قلته ............ فلا رفعت سوطى إلي أنامـل
ويظهر أن بعض المهاجرين وعلى رأسهم صفوان بن المعطل أثاروه في هذا الحادث ، حتى وجد وجدا شديدا فقال :
أمسى الجلابيب قد عزوا وقد كثروا ........... وابن الفريعة أمسى بيضة البلد
نماذج من شعر حسان بن ثابت
لحسان بن ثابت لاميته التي يمدح بها الغساسنة بمثل قوله :
بيض الوجوه كريمة أحسابهم .......... شم الأنوف من الطراز الأول
ومقطوعته الدالية التي يستهلها بقوله :
وإن سنام المجد من آل هاشم ............. بنو بنت مخزوم ووالدك العبد
ومقطوعته الميمية التي يقول فيها :
لعمرك إن إلك من قريش ............ كإل السقب من رأل النعام
وقصيدته الهمزية التي يقول فيها لأبي سفيان بن الحارث :
هجوت محمد فأجبت عنه ............... وعند الله في ذاك الجزاء
وجبريل أمين الله فينا ............. وروح القدس ليس له كفاء
فإن أبي ووالده وعرضي .............. لعرض محمد منكم وقاء
أتهجوه ولست له بكفء ............... فشركما لخيركما الفداء
وهو في هذه القصيدة يعرض لنا رسالة النبي صلى الله عليه وسلم ومتابعة قومه له ونصرتهم لدينه . ويقول أيضا في دفاعه عن النبي صلى الله عليه وسلم :
إن كان في الناس سباقون بعدهم .......... فكل سبق لأدنى سبقهم تبــع
أعفة ذكرت في الوحي عفتهم .......... لا يطمعون ولا يزري بهم طمع
قوم إذا حاربوا ضروا عدوهم .......... أو حاولوا النفع في أشياعهم نفعوا
لا يفخرون إذا نالوا عدوهم ........... وإن أصيبوا فلا خور ولا جزع
ومن رثائه :
مرثيته البديعة لرسول الله صلى الله عليه وسلم التي رواها أبو زيد الأنصاري فيقول :
ما بال عينك لا تنام كأنما ............. كحلت مآقيها بكحل الأرمد
جزعا على المهدي أصبح ثاويا ............ يا خير من وطئ الثر : لا تبعد
جنبي يقيك الترب لهفي ليتني ............ غيبت قبلك في بقيع الغرقد
ورثاؤه لعمر حين توفي على إثر طعنة فيروز أبو لؤلؤة المجوسي :
وفجعنا فيروز لا در دره .............. بأبيض يتلو المحكمات منيب
إن من يتعمق في ديوان حسان بن ثابت ، يجد أن فحلولة شعره لم تفارقه في جاهليته وإسلامه ، وفي فخامته وعذوبته ، ولا شك في أن ما يظهر من ضعف ولين في بعض إسلامياته ليس أصيلا في فنه وإنما هو عارض ، ساقته ظروف طارئة ، أو منحول دس عليه لغرض ديني أو فكاهي . فلقد كان حسان بن ثابت رمزا من رموز المدافعين عن حياض الإسلام والمسلمين ، فلقد سخر هجاءه في ذم أعداء النبي عليه الصلاة والسلام، ولقد مضى مفتخرا بالنبي صلى الله عليه وسلم وأتباعه المؤمنين ، وإخوانه الأنصار .

رحم الله حسان بن ثابت ، وجزاه عنا خير الجزاء …



الردود :D :D :D :D :D :D :D :D
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
hamada
نائب المدير العام للمنتدى
نائب المدير العام للمنتدى
avatar

عدد المساهمات : 158
تاريخ التسجيل : 23/07/2011

مُساهمةموضوع: رد: حياة شاعر الرسول (حسان بن ثابت)   السبت أبريل 21, 2012 10:56 am

تسلم على الموشوع

ورده ورده ورده

الشكر الشكر الشكر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
حياة شاعر الرسول (حسان بن ثابت)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
رابطة عشاق تامر حسني في العراق ,رابطة تامر لافرز في العراق , TAMERLOVERSINIRAQ :: المنتديات العامة :: المنتدى الاسلامي-
انتقل الى: